إدمان لعبة الروليت

لعبة الروليت أو لعبة العجلة الصغيرة.. تنافس هذه اللعبة على المركز الأول كأشهر ألعاب القمار في العالم الغربي. تعتمد لعبة الروليت بشكل مباشر على الحظ. وهذا هو السبب في رواجها وجعلها من أكثر الألعاب المسلية. حيث يمكن لكل لاعب أن يكسب الكثير من الأموال في دقائق معدودة.. فقط إذا كان محظوظاً.

مميزات لعب الروليت على الإنترنت

نالت هذه اللعبة الكثير من الشهرة في فرنسا حتى من قبل إطلاق الإنترنت، ولكن وجودها على الإنترنت الآن منحها الكثير من المميزات التي جعلت اللاعبين يفضلونها حتى على لعب الروليت في الكازينوهات التقليدية، مثل:

  • متاحة للكثيرين من جميع دول العالم، حتى الكثير من الدول التي تمنع لعب القمار.
  • تحل مشكلة عدم ارتياح البعض لفكرة التواجد في الكازينو، وبخاصة الشخصيات الهامة.
  • تسمح للاعبين بالمراهنة في كازينوهات عالمية مفتوحة على مدار الساعة.
  • حماية خصوصية اللاعبين، حيث تسمح هذه الكازينوهات بإخفاء هوية اللاعبين.
  • ضمان سرية بيانات اللاعبين، بما في ذلك بطاقاتهم الائتمانية.

قواعد لعبة الروليت

قليلة وبسيطة جداً قواعد هذه اللعبة، وهي كالآتي:

  • تتكون اللعبة من عجلة مستديرة ومرقمة أو مقسمة لمجموعة أعمدة أو ألوان بينها الأسود والأحمر.
  • يختار اللاعب رقماً معيناً ليراهن عليه، وفي هذه الحالة يسمى الروليت الداخلي.
  • أما في الروليت الخارجي، يمكن للاعب أن يختار لوناً، أو نطاقاً من الأرقام مجتمعة معاً، أو عموداً كاملاً.
  • بعد ذلك، يقوم المسئول عن اللعبة بلف الكرة في اتجاه، ويلف العجلة في اتجاه آخر. ويستمر الاثنان في اللف إلى أن تقل سرعة الكرة تدريجياً، وتسقط على رقم أو لون معين، ويكون هذا الرقم أو اللون هو الرابح.
  • في حالة لعبة الروليت الأمريكية، تكون العجلة مقسمة إلى 38 جزء. أما في حالة لعبة الروليت الأوروبية، تكون العجلة مقسمة إلى 37 جزء فقط.
  • نادي كبار العملاء: الكازينوهات الكبيرة عادة لا تسمح للاعبين المبتدئين بالمراهنة على مبالغ كبيرة، ولكنها تسمح بذلك لكبار العملاء. وتمنحهم أيضاً العديد من المزايا مثل السحب الفوري للأرباح، ومكافآت في الأعياد مثل رأس السنة.