مع إقبال محبي ألعاب القمار على الكازينوهات الإفتراضية الموجودة على الإنترنت، للأسف لاحظنا أن بعض الكازينوهات لا تستحق أن يوثق بها، بل وبعض آخر يجب أن يتجنبه اللاعبون على الإطلاق، نظراً لتورطهم في الغش وعدم التزامهم بدفع أرباح اللاعبين.

ولذلك، ننصح كل لاعب أن يتأنى في اختيار الكازينو قبل تسجيل بياناته الشخصية، وبخاصة البيانات الحساسة مثل بطاقة الائتمان. وهذه هي بعض المعايير التي يمكنك أخذها بعين بالاعتبار أثناء اختيار الكازينو:

  • مصداقية الكازينو: يمكنك توقع مدى مصداقية الكازينو من خلال تصفح تقييمات ومراجعات اللاعبين لهذا الكازينو، وكذلك من خلال معرفة تاريخ تأسيس الكازينو على الإنترنت، فعلى سبيل المثال كازينو تم تأسيسه منذ عشر سنوات سيكون بالفعل لديه الكثير من الخبرة ويستحق الثقة أكثر، مقارنة بكازينو آخر تم تأسيسه مؤخراً.
  • الوضع القانوني للكازينو:

الوضع القانوني للكازينوهات على الإنترنت يعتبر إشارة كبيرة على مصداقية الكازينو. ولذلك، يجب اختيار الكازينوهات الحاصلة على تراخيص من لجان دولية متخصصة في المقامرة.

  • وسائل الإيداع والسحب: عندما نرغب بالمقامرة، بالطبع أول شيء نفكر فيه هو الأرباح، وهنا يتساءل اللاعبون كيف سأحصل على أرباحي؟ من المفترض أن يتم سحب الأرباح بسهولة ويسر، ولكن بسبب اختلاف قوانين البنوك في الدول عن بعضها، لا يستطيع البعض الحصول على أرباحهم من خلال الوسائل التقليدية التي يستعملها مديري الكازينوهات على الإنترنت، مثل بنك PayPal.

وهنا ما يجب التفكير فيه هو: ما الوسائل التي تناسبني وكذلك يدعمها موقع الكازينو؟ أنسب هذه الوسائل للمقيمين في الدول العربية هي بنك نتلر وسكريل وبايونير.

أما من ناحية الإيداع، فإلى جانب هذه البنوك، يفضل بعض اللاعبين أيضاً عدم مشاركة بيانات بطاقاتهم الائتمانية أو حساباتهم المصرفية، وهنا يجب أن يفكروا في حل آخر للإيداع مثل: هل يقبل الكازينو الدفع من خلال البتكوين؟

  • خصوصية البيانات وتشفيرها: هذا هو المعيار الثاني.. هل الكازينو الذي أعجبك للعب على الإنترنت يحمي خصوصية مستخدميه؟ إذا كانت لم تكن الإجابة نعم، يجب أن تتجنبه في الحال.
  • المكافآت والهدايا: تتنافس الكازينوهات مع بعضها على جذب اللاعبين، ولذلك، فهذه هي نقطة التفاضل الممتعة للاعبين على الإنترنت. يجب أن تفكر كم سيمنحك هذا الكازينو كمكافأة ترحيب بك؟ ومكافآت أخرى على مدار الأيام.